نعت أغلبية ساحقة بلغت 87.1% من المشاركين في استفتاء للجزيرة نت استمر 7 أيام ابتداء من 10/9/2003 حرية التعبير في الغرب، وذلك على خلفية إقدام السلطات الإسبانية على اعتقال مراسل قناة الجزيرة تيسير علوني.

وفي المقابل تؤمن نسبة متواضعة (12.9%) من المصوتين البالغ عددهم نحو 5 آلاف شخص باستمرار حرية التعبير في الغرب.

وتعتبر الغالبية أن علوني مراسل من الطراز الأول لم يخن مهنته الصحفية ويشهد له زملاؤه في المهنة من الجزيرة وخارجها بالنزاهة العالية. إلا أن احتمال استمرار الصحافة الحرة والكلمة الجريئة جعل الأقلية متفائلة ومؤمنة بوجود حرية التعبير في الغرب.

وكانت الشرطة الإسبانية قد اعتقلت علوني في الخامس من الشهر الجاري أثناء وجوده في منزله بغرناطة (جنوب إسبانيا) حيث كان يقضي إجازته السنوية وذلك للاشتباه في صلاته بعناصر من تنظيم القاعدة.

وقد اعتبر عدد كبير من المنظمات الحقوقية والمهنية اعتقال علوني بمثابة اعتداء صارخ على حرية الصحفي وهو ما يعكسه رأي غالبية المشاركين في استفتاء الجزيرة نت عبر تشكيكهم في حرية التعبير في الغرب.

المصدر : الجزيرة