تيسير علوني

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من أصدقاء مراسل الجزيرة الزميل تيسير علوني المعتقل حاليا في إسبانيا.

وقال مراسل الجزيرة في إسبانيا إن المعتقلين الثلاثة وهم من أصول سورية اعتقل اثنان منهم في غرناطة والثالث في مدينة فلنسيا. وأوضح المراسل أن القاضي بالتسار غارسون أمر باعتقال الثلاثة على خلفية مزاعم وجهت إلى تيسير بالاتصال والتعاون مع تنظيم القاعدة.

وجاءت الاعتقالات بعد يوم واحد من توجيه القاضي غارسون تهمة التورط في أعمال إرهابية من بينها هجمات 11 أيلول/ سبتمبر إلى علوني. كما وجه القاضي الاتهام ذاته إلى أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وأربعة وثلاثين شخصا آخرين.

وأوضح مراسل الجزيرة في مدريد أن القاضي الإسباني أفرد لعلوني 26 صفحة من لائحة الاتهام المؤلفة من 700 صفحة يتهمه فيها بالاتصال ونقل الأموال وتقديم المساعدة لعناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة.

ويؤكد القاضي أن علوني لم يشارك في أعمال إرهابية لكنه اتهمه باستغلال عمله الصحفي لنقل أموال ولمساعدة شخص في الحصول على شهادة الإقامة.

واعتقل علوني (48عاما) في مدينة غرناطة بجنوب إسبانيا في الخامس من سبتمبر/ أيلول واحتجز في مدريد لاستجوابه لمدة ستة أيام حتى يوم الخميس عندما قرر القاضي أن على الصحفي أن يجيب على اتهامات حول علاقاته بالقاعدة.

وتشتبه الشرطة الإسبانية في أن علوني على علاقة بأفراد من تنظيم القاعدة من بينهم عماد الدين بركات جركس الملقب بأبي دحداح, الذي اعتقل للاشتباه في أنه زعيم خلية إسلامية متطرفة قامت السلطات الإسبانية بحلها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001.

المصدر : الجزيرة + وكالات