خورشيد محمد قصوري
قرر وزير خارجية باكستان خورشيد محمود قصوري إلغاء خطة لزيارة الهند الشهر القادم، مما يشكل أحدث نكسة تتعرض لها مساعي إعادة الجارتين النوويتين المتنازعتين إلى مائدة المفاوضات.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إنه من المؤسف أن تعترض الهند على أن يسلم قصوري بنفسه دعوة لنيودلهي لحضور قمة إقليمية قريبة تعقد في باكستان، وأضافت "خطاب دعوة رئيس الوزراء فاجبايي سيسلم عبر قنوات دبلوماسية أخرى".

ومن المقرر أن يعقد قادة الدول السبع الأعضاء في رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي قمتهم الثانية عشرة في باكستان في يناير/ كانون الثاني المقبل. وأشارت الهند إلى أن رئيس وزرائها أتال بيهاري فاجبايي سوف يشارك في أعمالها.

وكان من المقرر أصلا أن تعقد القمة في يناير/ كانون الثاني من العام الحالي ولكنها تأجلت بعد أن رفضت الهند المشاركة فيها بسبب التوترات مع باكستان، وزار قصوري بالفعل كلا من بنجلاديش ونيبال وسريلانكا لتسليم دعوات حضور القمة.

المصدر : رويترز