أعلنت الشرطة الدانماركية أن شخصا واحدا قتل اليوم الأربعاء نتيجة انفجار سيارة أمام مستشفى في غلوستراب غرب العاصمة الدانماركية كوبنهاغن.

ولم يحدد مسؤولو الشرطة ما إذا كانت السيارة التي دمرت كليا مفخخة أم أن راكب السيارة هو الذي فجر قنبلة فيها. كما لم يدل المسؤولون بأي تفاصيل عن القتيل.

واكتفت متحدثة باسم الشرطة بالقول إن "الانفجار نجم عن قنبلة"، مضيفة أن انفجار السيارات "حدث نادر جدا في الدانمارك".

وتكاد الدانمرك تكون دولة خالية من الجريمة ومن أعمال العنف السياسي، إلا أن حادثا مشابها بسيارة ملغومة وقع في سبتمبر/ أيلول عام 2000 عندما أصيب عضو بعصابة مخدرات في أورهوس ثاني أكبر مدينة بالدانمارك.

وكانت السيارة متوقفة أمام كنيسة المستشفى القريبة من كوبنهاغن ولم يكن فيها غير الشخص الذي قتل في الانفجار. وأضافت المتحدثة أنه لم يصب أي شخص آخر بجروح في الانفجار.

وقامت الشرطة بإغلاق مكان الانفجار وأحضرت كلابا بوليسية مدربة على الكشف عن المتفجرات. وذكر التلفزيون أن الشرطة لم تتلق أي تهديد قبل الانفجار وأنها قامت بإغلاق المنطقة المحيطة بالمستشفى.

المصدر : وكالات