فاجبايي يلمح في تركيا لإمكانية إرسال قوات للعراق
آخر تحديث: 2003/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/22 هـ

فاجبايي يلمح في تركيا لإمكانية إرسال قوات للعراق

أتال بيهاري فاجبايي بجانب رجب طيب أردوغان (الفرنسية)
هيمنت قضيتا العراق والإرهاب الدولي على المباحثات التي أجراها رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي اليوم مع المسؤولين الأتراك في أنقرة، في أول زيارة لرئيس وزراء هندي لتركيا منذ 15 عاما.

فقد ألمح فاجبايي إلى أن بلاده يمكن أن تسهم بقوات في إطار قوة دولية لحفظ السلام في العراق إذا ما تمكنت واشنطن من الحصول على موافقة الأمم المتحدة على القيام بهذه المهمة. وقال للصحفيين في أنقرة عقب محادثاته مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان "عندما يتخذ مجلس الأمن إجراء فسوف نتخذ قرارنا، آخذين في الحسبان كافة الجوانب بما في ذلك وضع الأمن الداخلي الخاص بنا".

وقالت الهند الأسبوع الماضي إن جيشها مشغول بمحاربة المسلحين الإسلاميين في إقليم كشمير بشكل لا يسمح لها بالمساهمة بجنودها في قوة متعددة الجنسيات لمساعدة الجنود الأميركيين في العراق.

وتسعى الإدارة الأميركية لاستصدار قرار من الأمم المتحدة يخول إرسال قوة أمنية دولية للعراق لتشجيع دول مثل الهند وتركيا للمشاركة في هذه القوة. وتدرس تركيا حاليا وهي عضو بحلف شمال الأطلسي طلبا أميركيا بإرسال ما يصل إلى 10 آلاف جندي من قواتها إلى العراق المجاور بالرغم من المعارضة الشعبية الواسعة لذلك. ويقوم حاليا 21 ألفا من الجنود غير الأميركيين بمساعدة نحو 150 ألفا من القوات الأميركية في العراق.

وتأتي زيارة فاجبايي إلى تركيا في أعقاب زيارة قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى نيودلهي في العاشر من هذا الشهر. وكان نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي أشار أثناء تلك الزيارة إلى إنشاء محور إسرائيلي هندي تركي لمكافحة الإرهاب.

وقال مسؤول هندي إنه إضافة لموضوعي العراق والإرهاب الدولي سيتم التوقيع على اتفاقية لإنشاء مجموعة عمل مشتركة للتعامل معها.

المصدر : الجزيرة + وكالات