ديمقراطيون يطالبون بوش بإقالة المسؤولين عن حرب العراق
آخر تحديث: 2003/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/21 هـ

ديمقراطيون يطالبون بوش بإقالة المسؤولين عن حرب العراق

تزايدت الضغوط الداخلية على بوش لتقديم كبش فداء عن أخطاء سياسته تجاه العراق (رويترز)
حض زعيما الديمقراطيين في الكونغرس النائبان جون مورثا ونانسي بيلوزي الرئيس الأميركي جورج بوش على طرد الموظفين في إدارته الذين شاركوا في رسم سياسته تجاه العراق، بسبب الأخطاء التي كلفت الشعب الأميركي الكثير من الأرواح.

وقالا إن الأمر متروك للرئيس الأميركي كي يختار من سيعزل، إلا أنهما رفضا الإفصاح عمن يتعين أن يوجه إليه اللوم بشأن السياسات الأميركية إزاء العراق.

وقال مورثا الذي يعتبر من أوائل من أيدوا الحرب على العراق في الكونغرس إنه يتعين "إلقاء المسؤولية على كاهل أحد ما". وأشار -النائب عن بنسلفانيا العضو في اللجنة الفرعية لاعتمادات الدفاع- إلى ضرورة إجراء عملية العزل هذه لكسب العون الدولي.

في حين رأت بيلوزي -وهي زعيمة الأقلية بمجلس النواب عن كاليفورنيا- أنه لن يتحقق التغيير المناسب في السياسة الأميركية ما لم يتم استبدال الصناع الرئيسيين لهذه السياسة"، وقالت إن على بوش "أن يحدد الرأس التي سيطاح بها".

وقال مورثا وبيلوزي إن الإدارة الأميركية أثارت مخاوف لا أساس لها بأن العراق على استعداد لاستخدام أسلحة دمار شامل لتبرير الحرب كما هونت من شأن المقاومة العراقية للاحتلال الأميركي.

إلا أنهما قالا إنه ليس بوسع واشنطن الانسحاب الآن وإن على الكونغرس أن يدبر مبلغ 87 مليار دولار التي طلبها بوش لعمليات في العراق بهدف تحسين الحماية للقوات الأميركية هناك والنهوض بالأمن والظروف المعيشية للعراقيين.

ودعا النائب الديمقراطي ديفد أوبي عن ويسكونسن وهو عضو بلجنة الاعتمادات بمجلس النواب حكومة بوش إلى إقالة وزير الدفاع دونالد رمسفيلد ونائبه بول وولفويتز.

من جانبه شدد توم داشل زعيم الأقلية بمجلس الشيوخ الأميركي على ضرورة أن يتم محاسبة المسؤولين "عن إخفاقات الماضي". إلا أن داشل وهو ديمقراطي عن ساوث داكوتا لم يرق إلى حد المطالبة بعزل أشخاص.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: