البرادعي يهدد بنقل الملف الإيراني لمجلس الأمن
آخر تحديث: 2003/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/19 هـ

البرادعي يهدد بنقل الملف الإيراني لمجلس الأمن

البرادعي هدد بنقل الملف الإيراني لمجلس الأمن (رويترز)

شكك المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في إمكانية إحراز تقدم فيما يخص موضوع جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل، واعتبر أن هذا الموضوع يرتبط بتسوية سياسية في المنطقة.

أما فيما يتعلق بإيران فقد أشار في حديث مع الجزيرة إلى أن الملف النووي الإيراني سينقل إلى مجلس الأمن إذا لم تمتثل طهران لمطالب المجتمع الدولي.

وكان البرادعي قد طالب أمس إيران بإثبات سلامة برنامجها النووي بأسرع ما يمكن. وقال في كلمته أمام الاجتماع السنوي للوكالة الدولية للطاقة إن من المهم والملح إغلاق ملف كل القضايا الهامة خاصة تلك المتعلقة باليورانيوم المخصب بأسرع وقت ممكن.

وحث البرادعي إيران على إزالة كل الشكوك المثارة إزاء برنامجها النووي بحلول نهاية الشهر القادم ووقف كل أنشطة تخصيب اليورانيوم وإلا تعرضت لعقوبات تفرضها الأمم المتحدة.

صالحي: طهران ترغب في تجنب نقل ملفها إلى مجلس الأمن (رويترز)
الرد الإيراني
من جانبه أعلن ممثل إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية السفير علي أكبر صالحي أن طهران لا ترغب في نقل ملف برنامجها النووي إلى مجلس الأمن حيث سيصبح الموضوع أكثر تعقيدا في نيويورك.

ورفض صالحي ما سماه ازدواجية المعايير حيث يتهم المجتمع الدولي إيران في حين يتغاضى عن الملف النووي الإسرائيلي الموضوع على جدول أعمال اجتماعات فيينا التي بدأت أمس.

وكان الرئيس الإيراني محمد خاتمي أعلن أمس أن بلاده لن تتخلى عن برنامجها النووي السلمي، مشيرا إلى أن امتلاك التكنولوجيا ومنها التكنولوجيا النووية جزء أساسي من رسالة الحكومة الإيرانية.

وأضاف خاتمي في اجتماع مع مسؤولين من الحرس الثوري في بلاده أن إيران لا تريد الطاقة النووية لتدمير الآخرين، متهما الأميركيين بدأبهم على اتهام الآخرين بالتجاوز دون سند قانوني وممارستهم العدوان والإرهاب باسم محاربة الإرهاب. كما شدد على التزام بلاده بتعهداتها الدولية.

آغا زاده تعهد بإجراء مزيد من المحادثات مع الوكالة (رويترز)
وفي هذا الإطار أكد رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية غلام رضا آغا زاده التزام بلاده الكامل بمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

وقال في كلمته أمام اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران ستجري محادثات مع الوكالة من أجل توقيع بروتوكول إضافي يسمح بعمليات تفتيش مفاجئة للمنشآت النووية الإيرانية.

ومن المقرر أن يستمر المؤتمر العام السنوي للوكالة حتى يوم الجمعة القادم للموافقة على قرارات سبق أن اتخذها الجهاز التنفيذي لوكالة الطاقة (مجلس الحكام) الذي يضم 35 دولة وإعداد برنامج عمل للسنة المقبلة.

ومن غير المتوقع أن يتخذ الاجتماع أي قرار جديد سواء بشأن إسرائيل أو بشأن الملفات الساخنة الأخرى المتعلقة بإيران والعراق وكوريا الشمالية. وفي هذا الإطار أكد المتحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية مارك غوزديكي أن المؤتمر سيوافق على المهلة الممنوحة لإيران لإثبات عدم وجود غايات عسكرية من وراء برنامجها النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات