الهند تبرر تصاعد موجة العنف بكشمير
آخر تحديث: 2003/9/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/19 هـ

الهند تبرر تصاعد موجة العنف بكشمير

جنازة الزعيم الكشميري السابق كوكاي باري الذي سقط في موجة العنف الأخيرة في الإقليم(الفرنسية)

قال وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز إن قواته ترد على تصاعد موجة العنف من قبل المقاتلين الكشميريين.

وقال فرنانديز خلال كلمة ألقاها اليوم في أحد المعابد في كشمير إن الارتفاع في موجة العنف يستدعي ردا عسكريا مناسبا.

وكان فرنانديز قال في وقت سابق اليوم إن تسلل المقاتلين من الحدود مع باكستان مستمر ولكنه أشار إلى أن هناك تغيرا واضحا في المناخ منذ تولي مفتي محمد سيد السلطة في الإقليم في وقت متأخر من العام الماضي مشيرا إلى ارتفاع عدد السياح في الإقليم منذ ذلك الوقت.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع بعد مقتل 23 شخصا بينهم أربعة من القوات الهندية في اشتباكات بين القوات الحكومية والمقاتلين الكشميريين خلال اليومين الماضيين حيث ارتفعت حصيلة موجة العنف في الإقليم منذ بداية الشهر الحالي إلى 171 قتيلا بين الجانبين.

وكان من بين قتلى أمس مؤسس رابطة عوامي كوكا باري الزعيم السابق للجماعات المسلحة الكشميرية الذي انقلب على المقاتلين الكشميريين وانضم إلى القوات الهندية.

وذكر مسؤول محلي أن باري قتل بإطلاق الرصاص عليه وهو في طريق العودة من مباراة الكريكيت التي أقامتها إحدى المدارس في قرية هاجين الواقعة على بعد 38 كلم إلى الشمال من سريناغار عاصمة جامو وكشمير. وذكرت مصادر الشرطة أن أربعة آخرين قتلوا في الهجوم وأصيب عشرون آخرون.

المصدر : الفرنسية