قوات أميركية لدى وصولها إلى قاعدة عسكرية في الفلبين (الفرنسية-أرشيف)
تصل وحدة خاصة من قوات المشاة الأميركية (المارينز) إلى قاعدة سابقة للقوات الأميركية في جنوب مانيلا للمشاركة في تمرينات عسكرية مع نظرائهم الفلبينيين.

ومن المقرر أن تبدأ ما يعرف بـ "جماعة التدريبات البرمائية الجاهزة" تمريناتها في الفترة من 14 حتى 21 من سبتمبر/ أيلول الجاري، ويأتي ذلك بعد تمرينات مماثلة جرت مطلع هذا العام.

وقال متحدث باسم القوات الأميركية إن الهدف من هذه التدريبات "هو محاولة تطوير قدراتنا مع حلفائنا هنا في الفلبين، وبسبب نجاح التمرينات التي أجريت مبكرا في هذا العام فإننا نقوم بتدريبات ثانية".

وتشمل المناورات التي يشارك فيها نحو 1500 جندي أميركي تدريبات على إطلاق النار الحي بالأسلحة الصغيرة والمدفعيات وعمليات الدعم الجوي أثناء تحركات القوات وعند خط إطلاق النار.

وفي يوليو/ تموز من العام الماضي غادر نحو ألف جندي من القوات الخاصة الأميركية الفلبين إثر إكمال مهمة استمرت ستة أشهر لمساعدة القوات الفلبينية في مطاردة مقاتلي جماعة "أبو سياف" التي تتهمها واشنطن بالارتباط بتنظيم القاعدة.

وجرت هذه التدريبات في جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين ولم تشارك خلالها القوات الأميركية في المعارك مباشرة ضد مقاتلي أبو سياف. وفي إطار الاتفاق العسكري بين البلدين لا يسمح للجنود الأميركيين بإطلاق النار إلا في حالة الدفاع عن النفس.

المصدر : أسوشيتد برس