السويد تعين وزيرا للخارجية بعد مقتل ليند
آخر تحديث: 2003/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/17 هـ

السويد تعين وزيرا للخارجية بعد مقتل ليند

آنا ليند (يمين) بجانب رئيس الوزراء غوران بيرسون (رويترز-أرشيف)
قررت الحكومة السويدية مساء أمس تكليف وزير المساعدات للتنمية والهجرة يان كارلسون حقيبة الخارجية بالنيابة بعد مقتل وزيرة الخارجية آنا ليند في اعتداء بالعاصمة أستوكهولم.

وكارلسون عضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وقد انضم إلى حكومة غوران بيرسون عام 2002 بعد الانتخابات التشريعية. والوزير الجديد معروف بزلات لسانه التي كان آخرها وصفه الرئيس الأميركي جورج بوش خلال الأزمة العراقية بأنه "رجل قذر من تكساس", الأمر الذي اضطر أستوكهولم إلى تقديم اعتذار بهذا الشأن إلى واشنطن.

ومن جهة أخرى دعا سياسيون إلى إقامة تجمعات حاشدة في أنحاء البلاد لإظهار الوحدة في رفض العنف وبقاء الديمقراطية عقب مقتل وزيرة الخارجية آنا ليند. وجاء الحادث ليوحد لفترة وجيزة أمة منقسمة بشأن استفتاء سيجري يوم الأحد على مسألة الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة.

ومن المقرر أن يتحدث رئيس الوزراء غوران بيرسون الذي يتزعم حملة من أجل تأييد الانضمام لليورو في استفتاء الأحد في اجتماع حاشد يبدأ في وقت لاحق اليوم.

وكانت ليند من أكثر المؤيدين المتحمسين للعملة الأوروبية الموحدة، وأثار اغتيالها تكهنات بأن الحملة المؤيدة لليورو التي تتراجع في جميع استطلاعات الرأي منذ أبريل/ نيسان الماضي قد تفوز ببعض الأصوات بدافع التعاطف.

المصدر : وكالات