الغواصة كورسك أنذرت الروس بخطورة وضع غواصاتهم النووية (الفرنسية-أرشيف)
أقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس قائد أسطول الشمال الروسي جينادي سوشكوف في أعقاب غرق غواصة روسية تعمل بالطاقة النووية في مياه بحر بارنتس بالقطب الشمالي الشهر الماضي ومقتل تسعة عسكريين.

وكان الرئيس الروسي قد تعهد بإجراء تحقيق شامل في غرق الغواصة التي كان يجري قطرها إلى الميناء لتفكيكها. وقد عانى بوتين بشدة سياسيا من غرق الغواصة النووية كورسك في بحر بارنتس قبل ثلاث سنوات ومصرع كافة أعضاء طاقمها البالغ عدده 118 بحارا.

وقد أنقذ أحد أفراد طاقم الغواصة البالغ عددهم عشرة عندما وقع حادث أثناء عملية قطر الغواصة ولقي الآخرون حتفهم وسط الأمواج العاتية والمياه الباردة التي تصل درجة حرارتها إلى 10 درجات مئوية.

وقد غرقت الغواصة في قاع بحر بارنتس على عمق 170 مترا، ولكن مسؤولين قالوا إن المفاعلات النووية للغواصة البالغ عمرها 40 عاما كانت أغلقت منذ عام 1989 عندما أخرجت من الخدمة، وقللوا من احتمال وجود تهديد للبيئة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية