الأمطار غمرت الشوارع وأعاقت الحياة في غرب الصين (رويترز - أرشيف)
أودت فيضانات جارفة غربي الصين بحياة 40 شخصا على الأقل وتركت آلاف القرويين مشردين وفقا لما ذكرته أجهزة الإعلام الرسمية.

وقالت وكالة تشاينا نيوز سيرفس إن أسوأ المناطق تضررا بالفيضانات هي مدينة يان الواقعة في إقليم سيشوان جنوب غرب الصين، وتعد هذه الفيضانات الأسوأ منذ أكثر من 60 عاما، وأدت إلى انهيارات أرضية في الأسبوع الماضي تسببت في مقتل 19 شخصا.

وتسببت عواصف هبت على مدار الأيام السبعة الماضية في موجة سيول وقعت في 32 مقاطعة بإقليم شانشي شمال غرب البلاد، راح ضحيتها 21 شخصا وفقدان تسعة. ومن المتوقع هطول مزيد من الأمطار على الإقليمين.

وألحقت السيول أضرارا بالممتلكات في شانشي قدرت بنحو 550 مليون يوان (66.3 مليون دولار)، وقد تأثرت الطرق والجسور ومنشآت كهربائية كما دُمر الكثير من المباني والمزارع.

وأجلت السلطات الحكومية نحو 12 ألف قروي من مساكنهم بمقاطعة نينجشان في شانشي قبل أن تدفن السيول 300 مبنى وتدمر نحو 300 منزل آخر. ويشارك نحو عشرة آلاف جندي وقروي بمواجهة السيول في الوقت الذي تدخلت فيه السلطات الصحية المحلية في محاولة لمنع انتشار الأوبئة.

الجدير بالذكر أن موسم الفيضانات في الصين عادة ما يبدأ في شهر يونيو/ حزيران وينتهي في سبتمبر/ أيلول من كل عام.

المصدر : رويترز