واشنطن تعترف باتصالات جديدة مع وسيط إيراني
آخر تحديث: 2003/8/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال تقمع مصلين عند الحواجز العسكرية بالضفة الغربية
آخر تحديث: 2003/8/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/12 هـ

واشنطن تعترف باتصالات جديدة مع وسيط إيراني

دونالد رمسفيلد (الفرنسية)
اعترف وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بإقامة اتصالات جديدة بين مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وبائع أسلحة إيراني كان أحد الشخصيات الرئيسية في فضيحة إيران كونترا، ويقدم أحيانا على أنه وسيط بين الحكومة الإيرانية والغربيين.

وقال رمسفيلد على هامش لقاء مع الرئيس الأميركي جورج بوش في مزرعته بكروفورد فيي تكساس أمس "إن اجتماعا تم مع إيراني"، مضيفا أن هذا الاجتماع عقده مسؤولون في البنتاغون منذ أكثر من عام مع بعض الأشخاص الذين كانت لديهم معلومات عن إيرانيين أرادوا تقديمها لواشنطن.

ولكنه أكد أن المعلومات التي تم الحصول عليها وزعت على الإدارات الاتحادية المختلفة واستبعدت. وكان رمسفيلد بذلك يرد على تقارير لوسائل إعلام أميركية أمس الجمعة تحدثت عن هذا الاجتماع.

واستنادا إلى صحيفة "نيوز داي" الأميركية فقد عقد مسؤولان من "المتشددين" في وزارة الدفاع الأميركية عدة اجتماعات سرية وغير رسمية في باريس مع منوشهر قرباني فار, الشخصية الإيرانية المثيرة للجدل والوسيط في شحنات الأسلحة مقابل الرهائن إلى إيران في منتصف الثمانينات المعروفة بإيران كونترا.

ونقلت نيوز داي عن مسؤولين قولهم إن هذه الاجتماعات عقدت بشكل سري لأن البيت الأبيض لم يقرها، واستهدفت على ما يبدو الحد من مفاوضات حساسة حالية مع إيران من خلال قنوات خلفية.

وزعمت الصحيفة أن وزير الخارجية كولن باول شكا بشكل مباشر لرمسفيلد قبل عدة أيام أن مسؤولين يعملون مع وكيل وزارة الدفاع لشؤون السياسة دوغلاس فيث قاموا بمهام تتعارض مع السياسة الأميركية.

غير أن وزير الدفاع الأميركي رفض هذا التقرير رغم اعترافه بحدوث اللقاءات. وكانت محطة التلفزيون الأميركية "أن بي سي نيوز" قد تحدثت أيضا عن عقد اجتماع واحد على الأقل في باريس.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: