محمد ظاهر شاه
وصل ملك أفغانستان السابق ظاهر شاه (88 عاما) إلى كابل اليوم، قادما من فرنسا حيث كان يعالج من كسر في الساق، بعد أن ترددت شائعات مرتين عن وفاته في يوليو/ تموز الماضي.

واستقبل الرئيس الأفغاني حامد كرازي المدعوم من الولايات المتحدة ظاهر شاه في المطار. وقد وصل الملك على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأفغانية، ونزل على درجات سلمها ببطء قبل أن يسرع أعوانه في مساعدته بكرسي متحرك.

وعاد العاهل الأفغاني السابق إلى بلاده من إيطاليا العام الماضي بعد نحو ثلاثة عقود في المنفى، لكنه سافر لتلقي العلاج في مستشفى خاص بباريس بعد إصابته بكسر في الساق في يونيو/ حزيران الماضي، وقالت ابنته هوماريا والي قبل أن يغادر والدها العاصمة الفرنسية "إنه بخير، لن يصبح قادرا على تسلق الجبال لكنه على ما يرام".

وقد منح ظاهر شاه الذي ينظر إليه على أنه رمز للوحدة في بلد تسوده انقسامات شديدة لقب "والد الأمة"، بعد عودته من المنفى، وحثته بعض المطبوعات الأفغانية على القيام بدور بارز بعد الانتخابات العامة المقررة في العام القادم.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهر شاه حكم أفغانستان لمدة 40 عاما قبل أن يطيح به ابن عم له في انقلاب عام 1973، وكان ذلك نذيرا بالاحتلال السوفياتي والحرب الأهلية، ثم تولي حركة طالبان حكم البلاد.

المصدر : رويترز