جورج سورس
خصص الملياردير الأميركي جورج سورس عشرة ملايين دولار إلى مجموعة جديدة ذات توجه ديمقراطي بهدف العمل على هزيمة الرئيس الأميركي جورج بوش في الانتخابات الرئاسية المرتقب إجراؤها العام القادم.

وقال المتحدث باسم سورس مايكل فاشون إن الملياردير الذي كان في الماضي مانحا ديمقراطيا ارتأى هذه المرة وهب ماله إلى لجنة أميركا الموحدة (أكت).

وأوضح الملياردير في بيان خاص حول هذا الموضوع أن مصير العالم يتوقف على الولايات المتحدة وأن الرئيس الحالي جورج بوش يقود العالم في الاتجاه السيئ.

وتأمل لجنة أكت جمع 75 مليون دولار في الإجمال، وحددت لنفسها هدفا لا يقتصر على منع بوش من الفوز بولاية رئاسية ثانية العام القادم، وإنما العمل أيضا على انتخاب سياسيين تقدميين على كافة مستويات المسؤولية.

وتعتزم اللجنة إطلاق حملة واسعة النطاق لتشجيع الأميركيين على تسجيل أسمائهم للتصويت والتوجه إلى صناديق الاقتراع، علما أن نصف الأميركيين لا يصوتون أبدا. وقد حصلت اللجنة على تعهدات بتقديم أموال من مانحين خاصين وأصحاب مؤسسات ونقابات يصل مجموعها إلى 30 مليون دولار.

وبالمقابل يعول بوش على الحصول على أكثر من 200 مليون دولار لتمويل حملته الانتخابية. وفضلا عن الانتخابات الرئاسية ستجرى انتخابات أخرى في اليوم نفسه منها الانتخابات التشريعية لتجديد مجلس النواب وثلث مجلس الشيوخ اللذين يسيطر عليهما الجمهوريون، وكذلك انتخابات لمراكز الحكام.

المصدر : الفرنسية