جنود روس في طريقهم إلى الشيشان (أرشيف ـ رويترز)

قتل ثلاثة عسكريين روس كانوا على متن مروحية عسكرية من طراز (مي-8) أسقطت بصاروخ أطلق من قاذفة محمولة على الكتف.

وقال متحدث باسم القيادة العامة للقوات الروسية إن الحادث وقع أمس الخميس بعد أن أنزلت المروحية جنودا في منطقة جبلية جنوب شرق الشيشان.

وذكر مسؤول شيشاني رفض ذكر اسمه أن المدفعية الروسية قصفت، ردا على إسقاط الطائرة في ما يبدو, عدة مواقع للمقاتلين الشيشان في أماكن متفرقة من البلاد, كما اعتقلت 150 شخصا على الأقل في سلسلة من حملات المداهمة الأمنية.

وكان الكرملين أعلن انتهاء المرحلة العسكرية من حملته في الشيشان، وأنه يسعى لإقرار خطة سلام تشمل إجراء انتخابات في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. ولكن القوات الروسية في الشيشان تتعرض لهجوم شبه يومي من قبل المقاتلين شمل سلسلة من الهجمات الانتحارية خلال الأشهر القليلة الماضية.

نزاهة الانتخابات
في هذه الأثناء هدد مرشح في انتخابات الرئاسة الشيشانية بالانسحاب من السباق ما لم يتم إجراء إصلاحات عاجلة لوقف ما أسماه بالتحيز الرسمي لصالح الحاكم الحالي الموالي لموسكو أحمد قديروف.

أحمد قديروف
وقال مالك سيدولييف الذي تشير معظم استطلاعات الرأي إلى أنه أحد أكثر اثنين من المرشحين شعبية, إن أي انتخابات غير نزيهة سوف تدمر خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسلام. واعتبر أن إجراء انتخابات نزيهة أمر مستحيل, وأن بلوغ السلام سيستغرق الكثير من الوقت إذا ما انتخب الزعيم الموالي لموسكو أحمد قديروف.

وأضاف سيدولييف أن قديروف، وهو منافس قوي، سيكون قادرا على السيطرة على الانتخابات بواسطة هيمنته على وسائل الإعلام المحلية والإداريين، في إشارة إلى قيام الأخير بإدار شؤون الإقليم على مدار ثلاث سنوات قبل أن يتنحى في الأيام الماضية ليخوض حملة انتخابات الرئاسة.

وتعتبر الانتخابات جزءا هاما من خطة السلام التي يدعمها الكرملين في الشيشان, لأنها تتيح للبلاد أن يكون لها رئيس منتخب يحل محل أصلان مسخادوف الذي وصل إلى سدة الحكم بالتصويت الشعبي خلال فترة قصيرة من استقلال الشيشان بحكم الأمر الواقع عام 1997.

ووعدت السلطات الموالية لموسكو بأن تعزز الأمن لكي تمضي الانتخابات بصورة عادية في الإقليم الذي دمرته عقود من الحروب. ويصر الكرملين على أن تعود الشيشان لحالتها رغم العنف المتصاعد. وتريد موسكو أن يعود اللاجئون بحلول موعد الانتخابات على الرغم من أن العديد منهم يعيشون في المنفى منذ عقود ويخشون العودة.

المصدر : الجزيرة + وكالات