القوات الروسية تطارد مقاتلين قرب الشيشان
آخر تحديث: 2003/8/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/11 هـ

القوات الروسية تطارد مقاتلين قرب الشيشان

مقاتلون شيشان يستعدون لتنفيذ عملية قرب غروزني (أرشيف)

تقوم القوات الروسية بعمليات تمشيط في غابات بجمهورية إنغوشيا بحثا عن مقاتلين قتلوا ستة من جنودها وجرحوا سبعة آخرين في كمين نصبوه قرب الحدود مع الشيشان، في غارة تصفها موسكو بأنها عابرة للحدود.

وقال مسؤول إقليمي بارز إن المجموعة التي هاجمت القوات الروسية في وقت متأخر من مساء أمس بقنابل يدوية وبنادق آلية ربما يصل عددها إلى 50 مسلحا. وأشار النائب الأول لوزير الداخلية أبوكار كوستوييف في تصريح لوكالة أنباء إيتار تاس إلى أن الشرطة تعتقد أن المهاجمين في طريقهم إلى الشيشان، وربما هربوا بالفعل عائدين إلى الأراضي الجبلية.

والكمين هو ثاني هجوم يشنه المقاتلون على القوات الروسية في أقل من أسبوع، وربما كان جزءا من خطط المسلحين لتوسيع نطاق العمليات خارج الجمهورية القوقازية.

وفي وقت سابق من يوم أمس قتل جندي روسي وجرح آخران جنوب شرقي الشيشان لدى إطلاق صاروخ من الأرض وإسقاطه مروحية عسكرية روسية أثناء عملية إنزال جنود في إحدى المناطق الجبلية. وكانت معلومات سابقة تحدثت عن مقتل أفراد طاقم المروحية الثلاثة.

وذكر مسؤول شيشاني رفض ذكر اسمه أن المدفعية الروسية قصفت عدة مواقع للمقاتلين الشيشان في أماكن متفرقة من البلاد، وذلك ردا -في ما يبدو- على إسقاط الطائرة. كما اعتقلت 150 شخصا على الأقل في سلسلة من حملات المداهمة الأمنية.

وكان الكرملين قد أعلن انتهاء المرحلة العسكرية من حملته في الشيشان، وأنه يسعى لإقرار خطة سلام تشمل إجراء انتخابات في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. ولكن القوات الروسية في الجمهورية القوقازية لا تزال تتعرض لهجوم شبه يومي من قبل المقاتلين الشيشان شمل سلسلة من الهجمات المسلحة خلال الأشهر القليلة الماضية.

المصدر : وكالات