بينظير بوتو
قال مسؤولون في حزب الشعب الباكستاني الذي ترأسه رئيسة وزراء باكستان السابقة بينظير بوتو إن رئيسة الحزب التي أدانتها هيئة قضائية سويسرية بتهمة غسل أموال تخطط لاستئناف الحكم.

وقال عضو مجلس الشيوخ رضا رباني نائب الأمين العام لحزب الشعب في مؤتمر صحفي بمقر إقامتها في كراتشي "إنه من المؤكد أنها ستطعن فيه خلال الـ14 يوما المسموح بها".

وأدان قاضي التحقيقات السويسري دانييل ديفو، بوتو التي تعيش في المنفى وزوجها آصف علي زرداري -السجين بتهمة غسل أموال- وحكم عليهما بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ وأمرهما بدفع حوالي 11 مليون دولار إلى باكستان.

وجاء القرار بمثابة صدمة بالنسبة لبوتو التي شابت مسيرتها قصص الفساد، وقد نفت الاتهامات السويسرية بشدة. ويقول محامو بوتو إنه سيتم نقض الحكم فور تقديم الاستئناف للنائب العام السويسري.

وتتصل القضية باتهامات ترجع إلى التسعينيات حيث يعتقد أن بوتو حصلت على أموال عن طريق دفع رشى من شركات سويسرية كانت تتعامل مع باكستان. ويقول محللون إنه من المحتمل أن يستغل خصوم بوتو الاتهامات الموجهة إليها لتقويض موقفها، وإقناع كثير من الباكستانيين بأنها مذنبة.

المصدر : رويترز