من أجواء الاحتفالات اليوم بالذكرى الـ 58 لضرب هيروشيما بالنووي (رويترز)
أحيت هيروشيما اليوم الأربعاء الذكرى الثامنة والخمسين لإسقاط القنبلة النووية عليها بإدانة الاتجاه العالمي نحو الانتشار النووي.

وأمام ألوف بينهم ناجون وأطفال وشخصيات بارزة تجمعوا للصلاة في ساحة السلام بهيروشيما بالقرب من موقع سقوط القنبلة، قال رئيس بلدية هيروشيما تاداتوشي أكيبا إن "العالم الخالي من الأسلحة النووية والحروب والذي يسعى إليه الناجون من القنبلة منذ زمن بعيد يبدو أنه ينزلق تحت غطاء كثيف من الدخان الأسود يخشى أن يتحول في أي لحظة إلى دخان نووي".

وانتقد أكيبا سياسة الولايات المتحدة الأميركية معتبرا إياها السبب الرئيسي وراء ضعف معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

ودعا أكيبا الرئيس الأميركي جورج بوش وزعماء كل القوى النووية إلى جانب زعيم كوريا الشمالية لزيارة هيروشيما ومواجهة حقيقة ما يمكن أن تسببه القنبلة النووية.

وتعهد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي في الاحتفال نفسه بالتمسك بالدستور السلمي للبلاد وموقفها الرافض للسلاح النووي قائلا "سنعمل على الحد من السلاح النووي بكل قوتنا".

واكتسبت احتفالات هيروشيما هذا العام أهمية خاصة، إذ إنها تأتي في ظل الأزمة النووية بين الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الشمالية والتي أحيت في اليابانيين مآسي وويلات السلاح النووي.

المصدر : رويترز