إيغاد في الأصل منظمة إقليمية تتكون من دول القرن الأفريقي وهي الصومال وجيبوتي وكينيا وأوغندا وإثيوبيا وإريتريا.

تأسست إيغاد في عام 1985م أيام الحكومة الانتقالية السودانية للفريق عبد الرحمن سوار الذهب بقصد مكافحة الجفاف والتصحر، ثم توسعت مهام المنظمة وأضيفت إليها التنمية.

شركاء إيغاد
هي دول دخلت شريكة مع إيقاد بعد أن طلب الرئيس السوداني الفريق عمر البشير وساطة إيغاد عام 1993 في قضية جنوب السودان، لأن كل مراكز دعم التمرد تتركز في هذه الدول وعلى الأخص أوغندا وكينيا، وفي ذلك الوقت كانت أثيوبيا وإريتريا تناصر حكومة السودان.

والدول التي دخلت شريكة لإيغاد في حل مشكلة جنوب السودان هي أميركا وبريطانيا والنرويج وإيطاليا وفرنسا، وهناك دول أخرى أوروبية، ولم يتم إدخال دول عربية أو إسلامية ذات وزن، حتى مصر أبعدت.

المصدر : الجزيرة