سفير أميركي: واشنطن تروع موظفي المخابرات بشأن اليورانيوم
آخر تحديث: 2003/8/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/8 هـ

سفير أميركي: واشنطن تروع موظفي المخابرات بشأن اليورانيوم

البيت الأبيض استخدم ذريعة النيجر أحد مبررات غزوه العراق (رويترز)
اتهم السفير الأميركي السابق جوزيف ويلسون -وهو شخصية برزت خلال احتدام الجدل الدولي بشأن اتهام العراق بمحاولة شراء يورانيوم من النيجر- إدارة الرئيس جورج بوش باللجوء إلى الترويع لوقف موجة الانتقادات المحلية والدولية بشأن تعاملها مع معلومات المخابرات قبل الحرب على العراق.

وكانت وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) قد أرسلت ويلسون إلى النيجر عام 2002 للتحقيق في مزاعم محاولة العراق الحصول على اليورانيوم من هذه الدولة الأفريقية, وعندما عاد إلى الولايات المتحدة شكك في صحة إتمام هذه الصفقة.

وقد اتهم بوش العراق بشراء اليورانيوم من النيجر في خطابه عن حالة الاتحاد في يناير/كانون الثاني الماضي. وقال منتقدوه إن تأكيده هذا الذي اتضح فيما بعد أنه استند إلى وثائق مزورة يظهر أن الإدارة حاولت تضخيم معلومات المخابرات لتدعيم موقفها من خوض الحرب.

وقال ويلسون في ندوة للنادي القومي للصحافة إنه شهد عدة محاولات للتشكيك في مصداقيته عن طريق مقال كتبه المعلق البارز روبرت نوفاك قال فيه إن اثنين من المسؤولين بالإدارة قالا إن زوجة ويلسون هي التي اقترحت إرساله إلى النيجر للتحقيق في مسألة شراء اليورانيوم.

وأورد نوفاك في مقاله اسم زوجة ويلسون, قائلا إنها كانت تعمل مع وكالة المخابرات في مجال أسلحة الدمار الشامل. واعتبر ويلسون كشف نوفاك عن وظيفة زوجته انتهاكا للأمن القومي, موضحا أن السبب وراء قيام مسؤول بارز بالإدارة الأميركية بتسريب اسم متعامل مع CIA هو ترويع الآخرين ومنعهم من التقدم بمعلومات مغايرة لما نشر في التقرير.

وأوضح أن محللي المعلومات بالمخابرات عندما يرون محاولات التشكيك في صدق تقارير المخابرات ثم انتحار خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي فإنهم سيتخلون عن الإدلاء بالمعلومات.

ولا تزال ملابسات انتحار كيلي محور أكبر أزمة سياسية تواجه حكومة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بعد أن استخدمت هيئة الإذاعة البريطانية BBC خبير الأسلحة الذي كان يعمل لدى الأمم المتحدة، مصدرا لم تفصح عن هويته لتقرير أثار ضجة كبيرة عن أن الحكومة البريطانية بالغت في مبررات شن الحرب على العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات