ياسر عرفات يأمل أن تضغط الهند على شارون لتحقيق السلام مع الفلسطينيين (الفرنسية)

قال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إن الزيارة التي يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون القيام بها إلى نيودلهي وخطط الهند لشراء معدات عسكرية من تل أبيب قد تزيد من حدة التوتر بين الهند وباكستان.

وأوضح عرفات في مقابلة صحفية نشرت اليوم أن شارون لا يستطيع أن يقدم أي شيء من خلال تلك الزيارة سوى صب المزيد من الزيت على النار بين باكستان والهند.

وأشار إلى أن علاقات نيودلهي الوثيقة مع إسرائيل جاءت على ضوء توقيعه اتفاق سلام عام 1993 مع رئيس الوزراء الإسرائيلي حينذاك إسحق رابين، معبرا عن أمله بأن تكون هذه الزيارة فرصة للضغط على شارون لتحقيق سلام حقيقي مع الفلسطينيين.

ومن المقرر أن يتوجه شارون إلى الهند يوم 9 سبتمبر/ أيلول القادم في أول زيارة لرئيس حكومة إسرائيلي للهند منذ أن أقام الجانبان علاقات دبلوماسية كاملة بينهما عام 1992.

ويتوقع أن تهيمن مسألة الحرب على الإرهاب على المحادثات التي سيجريها شارون في الهند بينما ستسعى نيودلهي إلى الحصول على مساعدة إسرائيل في السيطرة على عمليات التسلل عبر حدودها من باكستان.

وترتبط الهند التي اعترفت بإسرائيل بعد وقت قصير من إقامتها عام 1948, بعلاقات تقليدية وثيقة مع عرفات. ولكن وبعد إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل أثناء انتعاش عملية السلام في ذلك الوقت, وثقت تعاونها الدفاعي مع الدولة العبرية وتبادلا الزيارات على مستوى وزراء الخارجية.

المصدر : الفرنسية