ارتفاع ضحايا انفجار موزدوك واعتقال مدير المستشفى
آخر تحديث: 2003/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/6 هـ

ارتفاع ضحايا انفجار موزدوك واعتقال مدير المستشفى

عمال الإنقاذ يبحثون عن أشخاص مازالوا تحت أنقاض مستشفى موزدوك المدمر (رويترز)

ألقت السلطات في جنوبي روسيا القبض على مدير مستشفى موزدوك العسكري في أوسيتيا الشمالية المجاورة لجمهورية الشيشان الذي هزه انفجار الجمعة وأدى إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن متحدث باسم النيابة العامة العسكرية في منطقة القوقاز قوله إن المقدم آرتور أراكليان اعتقل في إطار التحقيق في ملابسات عملية التفجير ووجهت إليه تهمة عدم تنفيذ أوامر والتقصير الجنائي في توفير الحماية والأمن للمؤسسة التي عهدت له.

وقد أمر وزير الدفاع سيرغي إيفانوف بوقف أراكليان عن عمله، وقال لدى تفقده موقع الانفجار إن التحقيق ينصب على معرفة منفذي الهجوم وأيضا على الثغرات في النظام الأمني.
وكشف إيفانوف أن 125 شخصا كانوا في المستشفى العسكري الذي دمر بالكامل جراء الهجوم الذي نفذ بواسطة شاحنة مفخخة.

ارتفاع عدد الضحايا

أحد ضحايا الانفجار الذي تعتقد موسكو أنه عمل انتقامي موجه ضد عسكرييها في الشيشان (الفرنسية)
وتأتي هذه التطورات في وقت أشارت فيه آخر حصيلة رسمية إلى ارتفاع ضحايا الانفجار إلى 44 قتيلا وأكثر من 80 جريحا.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو إن خمسة أشخاص لا يزالون تحت الأنقاض وتوقع أن يتم انتشال المزيد من الجثث من المستشفى المدمر المكون من أربعة طوابق.

وأشار المراسل إلى أن أيا من المسؤولين الروس لم يتهم علنا في وسائل الإعلام المحلية مقاتلين شيشانيين بشن الهجوم, لكن بعض المسؤولين الروس رجحوا أن يكون منفذو الهجوم تابعين للزعيم الشيشاني شامل باساييف, في حين استبعد البعض الآخر أن يكون منفذو الحادث من المقاتلين الشيشانيين.

وندد سلام بك مايغوف الناطق باسم الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف بالعملية نافيا أن تكون القيادات الشيشانية المطالبة بالاستقلال مسؤولة عنها. وقال إن "التحقيق وحده هو الذي سيحدد من يقف وراء هذا العمل الإرهابي وإذا ما كان هناك خيط شيشاني", معربا عن استعداد القيادة الشيشانية للتعاون مع السلطات الروسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات