واشنطن تحذر رعاياها من هجمات بإندونيسيا (رويترز)
حذرت الولايات المتحدة من أن من تسميهم إرهابيين يعدون لشن هجمات جديدة على رعاياها ومصالحها في إندونيسيا.

وفي مذكرة جديدة تتضمن نصائح للمسافرين, حذرت وزارة الخارجية أيضا من خطر عمليات خطف قد تقوم بها جماعة أبو سياف الفلبينية.

وقالت المذكرة إن الجماعة الإسلامية في آسيا المسؤولة عن تفجيرات بالي وجاكرتا في إندونيسيا ما زالت تسعى لاستهداف رعايا أميركيين, زاعمة أن هذه الحركة على علاقة بتنظيم القاعدة.

وأضافت الخارجية في أول تحذير تصدره منذ اعتقال الحنبلي الذي يعتقد أنه العقل المدبر للجماعة الإسلامية في تايلند إن "الهجومين الإرهابيين في جاكرتا وبالي اللذين وقعا في مكانين يرتادهما سياح أجانب يدلان بوضوح على أن الرعايا الأميركيين مستهدفون".

وأضافت أن "الحكومة الأميركية ترى أن متطرفين يمكن أن يخططوا لهجمات جديدة تستهدف مصالح أميركية في إندونيسيا وخصوصا أبنية رسمية".

وأشارت الوثيقة إلى "خطر وقوع عمليات خطف قد تنفذها جماعة أبو سياف في المناطق الحدودية لإندونيسيا قرب ماليزيا والفلبين", متهمة المجموعة بأنها نفذت في الماضي عمليات خطف في هذين البلدين.

المصدر : الفرنسية