بقايا جثث تنقل صورة حية لجرائم حرب البوسنة (أرشيف)
أعلن أطباء شرعيون اليوم أنهم سحبوا حوالي 280 جثة من مقبرة جماعية تقع في شرق البوسنة قد تكون أكبر مقبرة جماعية يعثر عليها في البلاد.

وقال مراد هورتيتش المسؤول بلجنة المفقودين من مسلمي البوسنة "لقد سحبنا حتى الآن من المقبرة 218 هيكلا عظميا كاملا و61 غير كامل". وعثر أيضا على بطاقات هوية تخص مدنيين مسلمين من فلاسينيتشا وبراتوناتش وزفورنيك (شرق سراييفو).

وقد لفت بعض الجثث بأكياس بلاستيكية تحمل شعار الجيش اليوغسلافي السابق.
وكانت أعمال نبش المقبرة البالغ عرضها أربعة أمتار وطولها 40 مترا وعمقها ثلاثة أمتار قد بدأت في 28 يوليو/تموز الماضي.

واعتبرت اللجنة أن المقبرة الواقعة في الجمهورية الصربية في منطقة جبلية تدعى كرني فره قد تحتوي على جثث أكثر من 500 شخص قتلوا في مطلع الحرب (1992-1995).

ويضم الموقع رفات أشخاص كانوا دفنوا في مقابر جماعية أخرى ومن المحتمل أن تكون الجثث نقلت بعد انتهاء الحرب بهدف إخفاء الدليل على الفظاعات التي ارتكبت بحق المسلمين البوسنيين.

يشار إلى أن أكثر من ثمانية آلاف مسلم أعدموا في سربرنيتشا فقط على أيدي قوات صرب البوسنة بعد استيلائها على المدينة في يوليو/تموز عام 1995.

المصدر : الفرنسية