أرييل شارون
أظهر استطلاع للرأي في إسرائيل أن شعبية رئيس الوزراء أرييل شارون تراجعت كثيرا منذ يونيو/ حزيران الماضي.

وعبر 51% من الذين شملهم الاستطلاع عن رأي سلبي بالنسبة لعمل شارون كرئيس للحكومة، مقابل 43% تبنوا رأيا إيجابيا.

وتتناقض هذه النتائج مع استطلاع سابق أجري في يونيو/ حزيران الماضي عندما أبدى 60% تأييدا لسياسات شارون بينما لم يعارضها آنذاك سوى 38%.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن 52% يؤيدون منح شارون فرصة ثانية من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار مع فصائل المقاومة الفلسطينية. وعبر 60% عن قناعتهم بأنه ليس من سبيل لإيقاف الهجمات الفلسطينية بالوسائل العسكرية وحدها.

ويأتي هذا التراجع في شعبية شارون إثر الكشف عن تورط رئيس الحكومة وابنيه جلعاد وعمري في عدد من "قضايا" تحويل الأموال بطريقة غير شرعية لتمويل حملته الانتخابية. ورفض ابنا شارون حتى الآن الإجابة عن أسئلة المحققين الذين يتولون هذه القضية التي أثيرت على نطاق واسع في الصحافة الإسرائيلية.

المصدر : الفرنسية