أليستر كامبل (الفرنسية)
أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية اليوم الجمعة استقالة أليستر كامبل المدير الإعلامي لرئيس الوزراء توني بلير من منصبه بسبب الفضيحة التي أثارها انتحار خبير الأسلحة البريطاني المرجح ديفد كيلي بشأن الجدل حول ملف الأسلحة العراقية.

وقال متحدث باسم الحكومة إن كامبل أعلن لرئيس الوزراء عزمه على الرحيل، ولكنه سيواصل العمل بضعة أسابيع.

وأوضح كامبل من جانبه أنه اتفق مع رئيس الوزراء في السابع من أبريل/ نيسان الماضي على ترك منصبه هذا الصيف، مشيرا إلى أنه أبلغ بلير رسميا بترك المنصب الآن.

وأضاف "حظيت بفرصة فريدة أتاحت لي العمل في صفوف المعارضة (قبل فوز العماليين في الانتخابات التشريعية عام 1997) وداخل الحكومة مع شخص أعتقد أن التاريخ سينظر إليه بوصفه رئيس وزراء إصلاحي كبير".

ويشكل كامبل شخصية محورية في التحقيق الجاري حول قضية خبير الأسلحة ديفد كيلي. وأشارت وسائل الإعلام لدوره في ملف الأسلحة العراقي الذي أثار جدلا واسعا هناك.

المصدر : وكالات