قوات تركية على الحدود مع العراق في اليوم الثاني لبدء الغزو الأميركي للعراق (أرشيف-رويترز)

أبدى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تأييده لإرسال قوة عسكرية تركية إلى العراق مؤكدا خلال مقابلة تلفزيونية أن تركيا يجب ألا تخشى الذهاب إلى هذا البلد.

ودعا أردوغان أثناء مقابلة مع شبكة (سي إن إن) الولايات المتحدة إلى تحديد المنطقة التي ترغب في أن توكلها إلى تركيا حتى تتمكن السلطات التركية من القيام بالدراسات اللازمة.

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أن بلاده ستقيم التدخل المحتمل بالمنطقة التي ستوكل إليها، وأنها حينئذ ستقرر ما إذا كانت ستقدم مذكرة إلى البرلمان.

ويتعين الحصول على مصادقة البرلمان التركي لإرسال قوات إلى الخارج. وكان النواب -الذين لا يزالون منقسمين حيال التدخل في العراق- قد رفضوا في الأول من مارس/ آذار الماضي طلبا من واشنطن باستخدام القوات الأميركية للأراضي التركية لغزو العراق من الشمال مما أدى إلى الإضرار بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

وتعتبر الحكومة التركية الطلب الأميركي الجديد لإرسال قوات إلى العراق بمثابة فرصة لإصلاح العلاقات بين البلدين رغم أن الرأي العام يعارض إرسال قوات إلى العراق.

وتنتشر قوات تركية في شمال العراق منذ عام 1997 لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار بين الفصائل الكردية التي تسيطر على المنطقة. وتركز أنقرة على مطاردة الانفصاليين من أكراد تركيا الذين أقاموا قواعد خلفية لهم في هذه المنطقة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية