جندي أميركي يمر بالقرب من سيارة تحترق عقب الاشتباكات التي وقعت في كركوك الأسبوع الماضي (رويترز)

أعرب وزير الخارجية التركي عبد الله غل عن أمله بأن تعمل الولايات المتحدة على إرساء النظام في شمالي العراق بعد حوادث وقعت بين تركمان وأكراد في منطقة كركوك.

وقال غل للصحفيين أمس إن أنقرة على اتصال مستمر مع واشنطن المسؤولة عن الأمن في العراق "وتذكرها بأن عليها أن تقوم بما في وسعها من أجل تأمين السلام هناك".

وأضاف "لا يمكننا أن نقبل بالمعاملة التي لقيها أخيرا التركمان". ودعا إلى التنبه من أجل تجنب تكرار هذا النوع من المواجهات. وقال "بحسب المعلومات التي تلقيناها توقفت الحوادث, إلا أن على الجميع التزام الحذر".

وقتل الجمعة خمسة تركمان وثلاثة أكراد في مواجهات في مدينة طوز خورماتو شمالي العراق بعد تدمير قبة مسجد شيعي تركماني قيل إن سببه قنبلة. وقتل على الأثر تركمانيان على أيدي الجنود الأميركيين في المدينة نفسها.

وأدى الحادث إلى تظاهرات عنيفة في مدينة كركوك النفطية الأمر الذي تسبب في مقتل ثلاثة تركمان آخرين. وانحسر التوتر في طوز خورماتو بعد اتفاق المسؤولين الأكراد والتركمان على وقف إطلاق النار وعلى إجراءات لتمتين المصالحة الهشة.

ويتقاسم الأتراك مع التركمان العراقيين الجذور العرقية واللغة. وتسعى تركيا إلى الحفاظ على مصالحها في شمالي العراق الذي يسيطر عليه الأكراد, وتخشى أن يعلن الأكراد استقلالهم في المنطقة. وتأتي حوادث كركوك في وقت تدرس فيه تركيا اقتراح إرسال حوالي عشرة آلاف عسكري إلى العراق في إطار قوة إرساء الاستقرار المتعددة الجنسيات.

المصدر : الفرنسية