الادعاء يطالب بإعدام متهم ثان في تفجيرات بالي (رويترز)
طلب الادعاء العام في إندونيسيا اليوم بإعدام متهم ثان بتهمة التورط في تفجيرات بالي العام الماضي والتي أوقعت حوالي 200 قتيل.

وجاء في عريضة الاتهام بجلسة محاكمة علي غفرون -الملقب بالمخلص- أنه مول تنفيذ الهجمات واتهمه الادعاء بالتآمر وتخطيط وتنفيذ "جرائم إرهابية".

وقد تراجع المتهم وهو إمام مسجد يبلغ من العمر 43 عاما عن اعترافاته للشرطة وقال إنها انتزعت منه بالإكراه. وكانت محكمة إندونيسية أصدرت يوم 7 أغسطس/ آب الجاري حكما بالإعدام على أمروزي الشقيق الأصغر لعلي غفرون لإدانته بالتورط في التفجيرات لكنه استأنف الحكم.

كما طالب الادعاء العام أيضا بإعدام إمام سومدرا أحد أبرز المعتقلين على خلفية الهجمات والذين بلغ عددهم حتى الآن 30 شخصا.

وتتهم جاكرتا ما تسميه تنظيم الجماعة الإسلامية بتدبير التفجيرات في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002 وتشتبه في وجود صلات بين الجماعة وتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات