حشد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مئات الآلاف من أنصاره أمس السبت في استعراض للقوة لتحدي حملة تشنها المعارضة لعزله من خلال إجراء استفتاء.

وتجمع مئات الآلاف من أنصار شافيز في أحد شوارع العاصمة كراكاس وهم يلوحون بالرايات ويدقون الطبول للاحتفال بمرور ثلاث سنوات على تولي شافيز السلطة ورفض محاولة المعارضة عزله.

وقال شافيز أمام الحشد إن "المعارضة تتحدث عن استفتاء ولكنها لا تريده فعلا. إنها خدعة لأنها تعرف أنه إذا جرى استفتاء فسوف نسحقها".

وأدى أكثر من عام من الصراع السياسي المرير إلى إثارة انقسامات حادة في فنزويلا بشأن حكم شافيز وإثارة الفوضى في الاقتصاد الفنزويلي.

وبعد الإخفاق في إسقاط شافيز خلال إضراب نفطي استمر شهرين في الآونة الأخيرة سلم تحالف المعارضة الفنزويلية الأربعاء الماضي توقيعات أكثر من ثلاثة ملايين مواطن يطالبون بإجراء استفتاء. ولكن الحكومة شككت في صحة هذه التوقيعات.

ويسمح الدستور الفنزويلي بإجراء استفتاء عند منتصف الفترة الرئاسية. ووصل شافيز الذي انتخب لأول مرة عام 1998 وأعيد انتخابه عام 2000 إلى منتصف فترة رئاسته يوم 19 أغسطس/ آب الحالي.

المصدر : رويترز