هوغو شافيز خلال المظاهرة المناهضة لدعوة المعارضة لإجراء استفتاء على حكمه (الفرنسية)

احتشد أكثر من مائة ألف من أنصار الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة كراكاس للتعبير عن معارضتهم لإجراء استفتاء تطالب به المعارضة.

ورفع المتظاهرون الأعلام الوطنية ورددوا شعارات مؤيدة للرئيس شافيز، الذي خاطب الحشد داعيا أنصاره إلى رفض محاولة المعارضة الإطاحة بحكومته عبر إجراء انتخابات مبكرة، وأكد شافيز أن المعارضة ستخسر إذا تم بالفعل إجراء الاستفتاء.

وأدى أكثر من عام من الصراع السياسي المرير إلى إثارة انقسامات حادة في فنزويلا بشأن حكم شافيز وإثارة الفوضى في الاقتصاد الفنزويلي، وتتهم المعارضة الرئيس الفنزويلي باتباع حكم استبدادي وبسوء إدارة الاقتصاد والدفع بالبلاد نحو الإفلاس.

وبعد الإخفاق في إسقاط شافيز خلال إضراب نفطي استمر شهرين، سلم تحالف المعارضة الفنزويلية يوم الأربعاء الماضي توقيعات أكثر من ثلاثة ملايين مواطن يطالبون بإجراء استفتاء على رئاسة شافيز، ولكن الحكومة شككت في صحة هذه التوقيعات. ويسمح الدستور الفنزويلي بإجراء استفتاء عند منتصف فترة الرئيس.

ووصل شافيز الذي انتخب لأول مرة في عام 1988، وأعيد انتخابه عام 2000 إلى منتصف فترة رئاسته في 19 أغسطس/ آب الجاري.

المصدر : رويترز