تخوف وحذر قبل بدء المفاوضات المتعلقة بكوريا الشمالية
آخر تحديث: 2003/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/27 هـ

تخوف وحذر قبل بدء المفاوضات المتعلقة بكوريا الشمالية

صورة بالأقمار الصناعية لمنشأة نووية بكوريا الشمالية (رويترز)
لم تبد الولايات المتحدة وحلفاؤها تفاؤلا كبيرا في التوصل بسرعة إلى إنجازات كبرى في المفاوضات بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية في حين جددت بيونغ يانغ طلبها لضمانات أميركية بعدم الاعتداء عليها.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم لا يتوقعون أن تسفر المفاوضات المقررة في الفترة بين 27 و29 أغسطس/ آب الجاري في بكين عن نتائج ذات أهمية مشيرين إلى أنها الخطوة الأولى من مسار طويل قد يفضي إلى حل أزمة البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

في المقابل أفادت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس استنادا إلى مصادر دبلوماسية أن المسؤولين الروس متفائلون بنتائج المفاوضات التي ستنطلق الأربعاء المقبل. كما أبدى وزير خارجية الصين لي جاوشينغ تفاؤله عقب محادثات هاتفية أجراها مع نظيره الأميركي كولن باول ولقائه مع سفير كوريا الشمالية في بكين.

وقال لي إن المفاوضات تشكل مناسبة مهمة لتسوية سلمية للأزمة الكورية الشمالية التي اندلعت منذ عشرة أشهر على خلفية اتهامات أميركية متعلقة بطموحات بيونغ يانغ النووية.

وفي الوقت الذي يستعد فيه مسؤولون كبار من الكوريتين واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة للاجتماع المقبل تتمسك بيونغ ينغ بلغتها القاسية تجاه واشنطن.

من جهة أخرى اعترف الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون أمس السبت في لقاء عقده في سول مع وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوتشي بوجود صعوبات أمام الاجتماع السداسي المقرر عقده الأسبوع المقبل.

يذكر أن كوريا الشمالية رفضت الأربعاء الماضي بشكل قاطع طلبا أميركيا بإجراء عمليات تفتيش مبكرة لمنشآتها النووية واعتبرت ذلك تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية.

المصدر : رويترز