ألفارو أوريبي وسط لجة الصراع مع المتمردين الاشتراكيين (رويترز)
قال الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي إن المتمردين اليساريين فشلوا في اغتياله خلال زيارة أجراها لجنوبي البلاد.

وأضاف في كلمة ألقاها إلى الأمة أن المتمردين كانوا يخططون لاستهدافه شخصيا أثناء زيارته لمقاطعة بوتومايو داعيا المتمردين إلى إلقاء سلاحهم وحل صفوفهم.

في هذه الأثناء أعلنت الشرطة الكولومبية أن المتمردين اليساريين قتلوا صحفيا وأصابوا آخر بجروح بعد أن اجتازت سيارة كانت تقلهما حاجزا أقامه المتمردون على أحد الطرق في كولومبيا دون أن تتوقف.

وقال خوسيه كورال رئيس بلدية بيرتو أسيس جنوبي كولومبيا إن خوان كارلوس بينافيدس وهو إذاعي يبلغ من العمر 25 عاما قتل بنيران القوات المسلحة الثورية الكولومبية, وإن زميله خاييمي كونرادو أصيب في بطنه.

وتقول منظمات الدفاع عن الصحفيين إن كولومبيا التي تمزقها حرب عصابات منذ 40 عاما أخطر مكان في العالم للصحفيين. وقالت الشرطة إن الصحفيين كانا في طريقهما لتغطية زيارة الرئيس الكولومبي لبلدة بيرتو أسيس.

المصدر : وكالات