محكمة بريطانية تأمر باعتقال دبلوماسي إيراني سابق
آخر تحديث: 2003/8/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/26 هـ

محكمة بريطانية تأمر باعتقال دبلوماسي إيراني سابق

قررت محكمة في لندن اليوم إبقاء سفير إيران السابق في الأرجنتين هادي سليمان بور الذي أوقف الخميس في إنجلترا في إطار اتهامه بالضلوع في اعتداء أدى إلى سقوط 85 قتيلا عام 1994 في الأرجنتين.

ويفترض أن يمثل الدبلوماسي السابق مجددا يوم 29 أغسطس/ آب الجاري أمام القضاء البريطاني الذي سيقرر إذا ما كان سيسلمه إلى الأرجنتين للاشتباه في صلته في هجوم بسيارة ملغومة على مركز للجالية اليهودية في بيونس أيرس.

وأوقف سليمان بور بموجب مذكرة صادرة عن قاض أرجنتيني. وكان هادي سليمان بور الذي يعمل في جامعة "دورهام" شمالي شرقي إنجلترا منذ 2002 قد نفى مرارا ضلوعه في هذا الاعتداء.

من جانبه قال ميشيل عبد المسيح محامي سليمان بور إن القاضي البريطاني طلب من الحكومة الأرجنتينية أن تفصح عن الأدلة التي تدين موكله خلال سبعة أيام. وتساءل عبد المسيح لماذا لم تتقدم الأرجنتين بطلب القبض عليه في السابق طالما تزعم بأن لديها أدلة ضده.

وسارع الغرب الذي يتهم الإيرانيين بتمويل وتسليح عدد من المنظمات التي يصفها بـ"الإرهابية" إلى اعتبار النظام الإيراني مدبرا محتملا لهذه العملية. ودأبت الولايات المتحدة وإسرائيل على اتهام إيران بالحادث وهو ما تنفيه طهران بقوة. وسليمان بور هو واحد من بين ثمانية إيرانيين تطالب بهم الأرجنتين.

إدانة إيرانية
من جهتها أدانت إيران القبض على سفيرها السابق سليمان بور قائلة إن الأمر ذو دوافع سياسية ولا يستند إلى أي أسس قانونية وقضائية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حامد رضا آصفي إن الإجراء أتى ضمن دوافع سياسية بتأثير "النظام الصهيوني".

وأضاف أن على الأرجنتين أن تتحمل العواقب القانونية والسياسية لمثل هذا الإجراء الذي يتعارض مع القواعد الدولية. وأشار إلى أن إيران ستتخذ كل الخطوات الضرورية لضمان الإفراج عن سليمان بور بما في ذلك إجراء محادثات مع مسؤولين بريطانيين.

وكانت إيران سحبت سفيرها من الأرجنتين احتجاجا على اتهامها بالتورط في التفجير لكنها احتفظت ببعثة دبلوماسية هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات