سقوط طائرات الهليكوبتر الروسية أصبحت ظاهرة متكررة (أرشيف-رويتر)
عبر فريق روسي خصص للبحث عن طائرة هليكوبتر روسية مفقودة كانت تقل حاكم جزيرة سخالين الغنية بالنفط عن اعتقاده بأن جميع من كانوا على متنها قد لقوا حتفهم.

وقال المتحدث باسم الفريق إنه عثر على الهليكوتبر مدمرة تماما والجثث متناثرة، وإن ممثلي النيابة وخبراء الطب الشرعي إلى الموقع، في حين نقلت وكالة الأنباء الروسية عن مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن خبراء تعرفوا على جثة إيغور فارخوتدينوف حاكم سخالين.

من جانبه قال وزير الدفاع سيرجي إيفانوف إنه عثر على حطام الهليكوبتر على بعد نحو 115 كم جنوب مدينة في شبه جزيرة كامشاتكا التي أقلعت منها الطائرة المنكوبة، وبسبب عدم ترتيب وثائق السفر لم يعرف المسؤولون كم شخصا كانوا على متن الطائرة. وتتراوح التقديرات الرسمية بين 13 و23 شخصا

ولم ترد تقارير رسمية بشأن السبب المحتمل للحادث لكن بعض وسائل الإعلام أشارت إلى احتمال تعرض الطائرة لعطل فوق منطقة جبلية.

وكانت الهليكوبتر في طريقها إلى إحدى جزر سلسلة كوريليس في المحيط الهادي عندما فقد برج المراقبة مسارها الأربعاء الماضي، وتسبب سوء الأحوال الجوية في تعطيل عملية البحث.

ويعتبر حاكم سخالين شخصية بارزة في مفاوضات التوصل إلى اتفاق مع بعض كبرى مؤسسات النفط في العالم التي ترغب في استثمار مليارات الدولارات قبالة سواحل سخالين حيث اكتشف النفط مؤخرا، وتشمل الصفقة الرئيسية مشروعا بقيمة عشرة مليارات دولار لبناء أكبر منشأة للغاز الطبيعي المسال في العالم في سخالين بقيادة شركتي داتش وشل، وكذلك مشروعا تقوده أكسون لمد خط أنابيب للغاز إلى اليابان.

المصدر : رويترز