استقالة وزير التعليم العالي الإيراني
آخر تحديث: 2003/8/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/26 هـ

استقالة وزير التعليم العالي الإيراني

وزير التعليم العالي مصطفى نعيم بجوار الرئيس خاتمي في اجتماع لأساتذة جامعة طهران (أرشيف ـ رويترز)

وافق الرئيس الإيراني محمد خاتمي على استقالة وزير التعليم العالي والعلوم والبحوث والتكنولوجيا مصطفى معين التي قدمها الشهر الماضي احتجاجا على عمليات القمع العنيفة لأعمال الشغب في الجامعات الإيرانية، وعدم الموافقة على مشروع قرار إصلاحي تقدم به لإعادة تنظيم وزارته.

وفي رد رسمي على رسالة الاستقالة قال خاتمي إنه يقبل استقالته بأسف بالغ وأشاد بالخدمات التي أسداها للحكومة.

وكان معين قد أكد في رسالة الاستقالة أنه لم يعد يحتمل الجو السياسي "المسموم" الناتج عن النزاع بين أجهزة صنع القرار الإيرانية المتنازعة، في إشارة إلى استخدام المحافظين لأجهزة مراقبة الدستور لإلغاء قوانين البرلمان الذي يهيمن عليه الإصلاحيون.

وهاجم معين في الرسالة التي بثتها الوكالة الإيرانية الرسمية للأنباء الهجمات على حرم الجامعات خلال موجة الاحتجاجات الطلابية في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز الماضيين.

ويعد معين أول وزير يستقيل من الحكومة منذ إعادة انتخاب خاتمي رئيسا للبلاد عام 2001، ولكن الصحف الإيرانية ذكرت أن وزراء آخرين ربما يستقيلون وسط تزايد الغضب في صفوف حكومة خاتمي الإصلاحية بسبب عرقلة المحافظين لجدول أعمال خاتمي، ومن ضمن هؤلاء يتوقع أن يقدم الناطق باسم الحكومة عبدالله رمضان زاده استقالته.

المصدر : الفرنسية