لقي خمسة أشخاص مصرعهم اليوم في معركة بالأسلحة في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير بينما سقط خمسة آخرون في عمليات أخرى لتبادل إطلاق النار بالمنطقة.

وقالت مصادر أمنية هندية إن قوات الجيش الهندي طوقت منزلا بإحدى القرى الواقعة جنوبي كشمير بعد أن تلقت إنذارا بأن مقاتلين مسلمين لجؤوا إليه. وأثناء تبادل إطلاق النار بين الطرفين قتل أربعة من أفراد العائلة القاطنة بالمنزل من بينهم طفل في شهره الثاني كما قتل شخص كان يرافق القوات الهندية.

وأفادت الشرطة الهندية أن امرأة وطفلها لقيا حتفهما بكشمير في حادث آخر عندما أطلقت القوات الباكستانية قذائف على إحدى نقاط خط المراقبة العسكرية في المنطقة. وقد ردت القوات الهندية على ذلك واستمر تبادل القصف عدة ساعات.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 12 جماعة كشميرية مسلحة تقاتل الحكم الهندي في الإقليم منذ عام 1989 في صراع خلف أكثر من 63 ألف قتيل معظمهم من المدنيين حسب إحصاءات للجماعات الكشميرية وجماعات حقوق الإنسان، بينما تشير المصادر الهندية الرسمية إلى مقتل نصف هذا العدد.

وتتهم نيودلهي إسلام آباد بدعم مقاتلي كشمير بالعتاد، وهو اتهام تنفيه باكستان وتقول إنها تقدم لهم دعما معنويا وسياسيا لا غير.

المصدر : وكالات