نيجيريا ترسل تعزيزات عسكرية إلى مدينة نفطية مضطربة
آخر تحديث: 2003/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/23 هـ

نيجيريا ترسل تعزيزات عسكرية إلى مدينة نفطية مضطربة

عربة تابعة للشرطة النيجيرية تقوم بدورية في منطقة بترولية شهدت اضطرابات عرقية (رويترز-أرشيف)
أرسلت الحكومة النيجيرية اليوم إلى مدينة واري النفطية مئات من قوات الشرطة المسلحة بعد خمسة أيام من أعمال العنف التي سقط خلالها ثمانية قتلى وجرح العشرات. وتستعد الحكومة لإرسال وحدات عسكرية أخرى لمساعدة الشرطة.

وقال المتحدث باسم حكومة إقليم الدلتا سيغون شيدي أوسيمي إن 900 فرد من الشرطة المتنقلة توجهوا إلى المدينة، وأضاف أن الحكومة الاتحادية سترسل قوات أخرى من التشكيلات العسكرية المختلفة "برية وبحرية وربما قوات جوية ووحدات خاصة".

وأكد أوسيمي أن الأوضاع هادئة الآن حيث تقوم الشرطة المحلية بدوريات في جميع المحاور ولكنه قال إنه لا يعرف كيف ستسير الأمور في المدينة.

وكانت أعمال عنف شديدة قد تفجرت بين العرقيتين (إجوا وإتسكيري) وصفت بأنها الأسوأ منذ مواجهات مارس/ آذار الماضي حينما قامت مجموعة إجوا بتمرد أدى إلى مقتل العشرات وتخفيض الشركات البترولية الدولية إنتاجها بنيجيريا إلى40%.

وطالبت مجموعة إجوا بنصيب أكبر في الثروة النفطية التي تنتج في الإقليم، وتتهم هذه المجموعة الحكومة بالتحيز إلى جانب مجموعة إتسيكيري.

في غضون ذلك قال المتحدث باسم شركة شل الهولندية أندرو نورمان إن شركته لن تقوم إلا بالأعمال الضرورية وأوضح أن مكاتب الشركة في واري أغلقت وطلبت شيفرون تكساسكو من الموظفين غير الأساسيين عدم التوجه إلى العمل.

ومن الجدير بالذكر أن الإنتاج النفطي لم يتأثر بأعمال العنف التي تفجرت في المدينة للمرة الثانية خلال ستة أشهر.

المصدر : رويترز