خاتمي يقبل استقالة وزير وزاده يترك الحكومة
آخر تحديث: 2003/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الفنلندية: مقتل شخصين وإصابة 8 على الأقل في حادثة الطعن بمدينة توركو
آخر تحديث: 2003/8/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/23 هـ

خاتمي يقبل استقالة وزير وزاده يترك الحكومة

محمد خاتمي
أكدت مصادر حكومية للجزيرة نت أن الرئيس الإيراني محمد خاتمي قبل استقالة وزير العلوم مصطفى معين التي قدمها قبل أسبوعين.

ويعبتر معين من الوزراء المقربين جدا من خاتمي, وقد قدم استقالته احتجاجا على رفض مجلس صيانة الدستور الخاضع لهيمنة المحافظين المصادقة على خطة طرحها لإصلاح هيكلية الوزارة وتحديث آلية عملها.

وكان خاتمي أوضح الأسبوع الماضي أن جهوده لم تنجح في إقناع معين بسحب استقالته. وأوضح الوزير المستقيل أن تدهور مكانة الطلبة وتدخل بعض المؤسسات التي لم يسمها في عمل الوزارة كانا من أسباب الاستقالة.

وتأتي استقالة معين في وقت أكدت فيه العديد من المصادر أن الناطق باسم الحكومة عبد الله رمضان زاده قدم هو الآخر استقالته قبل ثلاثة أسابيع لخاتمي بسبب ضغوط يتعرض لها. وكان رمضان زاده ألغى مؤتمرين صحفيين خلال الأسبوعين الماضيين دون توضيح الأسباب.

وشنت الصحف والتيارات المحافظة حملة قوية ضد رمضان زاده بسبب انتقاده للجهات المعارضة لمعاهدة مكافحة التمييز ضد المرأة التي صادق عليها البرلمان ورفضها مجلس صيانة الدستور. ووجهت له بعض الصحف اتهاما بأنه يتطاول على المرجعيات الدينية التي عارضت انضمام إيران لهذه المعاهدة واعتبرتها بمثابة تنكر لهوية الثورة الإسلامية.

وعلق مصدر في الحكومة على استقاله زاده بأنها متوقعة "لأن أحدا من الناطقين باسم حكومة خاتمي لم يستمر أكثر من ستة أشهر".

وأجبر خاتمي خلال ولايته الأولى والثانية على التخلي عن أقرب وزارئه أمثال وزير الداخلية السابق عبد الله نوري ووزير الثقافة والإرشاد الإسلامي عطاء الله مهاجراني بسبب ضغوط من خارج الحكومة كما يصفها المقربون منه. ويأتي هذا التصدع الأخير في جدار حكومة خاتمي قبل انتهاء ولايته الثانية بعد أقل من عامين.

المصدر : الجزيرة