التحقيق بوفاة كيلي يشمل بلير ومسؤولين آخرين
آخر تحديث: 2003/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/5 هـ

التحقيق بوفاة كيلي يشمل بلير ومسؤولين آخرين

هاتن يعتزم استدعاء مسؤولين حكوميين في التحقيق بوفاة كيلي (رويترز)

قال القاضي البريطاني اللورد برايان هاتن المكلف بالتحقيق في موت خبير الأسلحة الجرثومية ديفد كيلي إنه سيستدعي عشرات الأشخاص بمن فيهم أعضاء بالحكومة ومسؤولون بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) للإدلاء بشهاداتهم في القضية.

وأشار اللورد هاتن إلى أنه يرغب في طلب شهادة رئيس الوزراء توني بلير، وقال في جلسة تمهيدية بمحكمة العدل الملكية أمس الجمعة أثناء عرضه الطريقة التي سيتبعها في هذه القضية أن ما يجريه هو "تحقيق وليس محاكمة".

وأكد هاتن أن التحقيق سيجرى علنا وبشفافية "ما لم تفرض اعتبارات متعلقة بالأمن القومي عكس ذلك", مشيرا إلى أن "النص الحرفي للمناقشات سينشر على موقع للإنترنت" يحمل اسمه.

ورغم أن القاضي هاتن أكد أن "وسائل الإعلام يمكنها أن تنقل للجمهور كل ما سيقوله الشهود وكل الأسئلة التي ستطرح عليهم"، إلا أن جدلا بدأ منذ أيام مع رفض هاتن بث المناقشات بالكامل عبر الإذاعة والتلفزيون. ويعتزم هاتن أيضا طلب شهادة طبيب نفسي.

ويتوقع أن تكون أهم الشهادات في هذه القضية إضافة إلى شهادة بلير، تلك التي سيدلي مدير مكتب الاتصالات في الحكومة ألستر كامبل، والصحافي غيليغان الذي نشر في 29مايو/أيار التحقيق الذي فجر القضية، ووزير الدفاع جيف هون الذي يفترض أن يوضح كيف وصل اسم كيلي إلى الصحف، ومدير هيئة الإذاعة البريطانية غيفين ديفيس.

في هذه الأثناء اتهمت تقارير صحفية وزارة الدفاع بمحاولة إتلاف وثائق تتضمن إستراتيجيتها الإعلامية بشأن كيلي.

وقال مسؤولون في الوزارة لصحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن حراسا اتصلوا بالشرطة بعد أن عثروا على وثائق سرية وضعت في حقيبة بهدف إحراقها وتتضمن الموقف الذي يجب تبنيه أمام وسائل الإعلام في قضية كيلي.

واعترفت وزارة الدفاع رسميا أمس الجمعة بالواقعة لكنها قالت إنها وثائق لا قيمة لها في التحقيق بوفاة كيلي ورأت أن رد فعل الحراس كان "مبالغا فيه".

المصدر : الفرنسية