شبان سوريون يتظاهرون في دمشق ضد السياسات الأميركية بالمنطقة (أرشيف)

أعرب عضو بارز بالكونغرس الأميركي عن أمله في فرض عقوبات على سوريا، وقال إن معارضة إدارة الرئيس جورج بوش لمشروع قرار بهذا الشأن أخذت في الانحسار.

وأضاف إليوت إنغل النائب الديمقراطي عن نيويورك أنه تلقى مساندة قوية للمشروع من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وكان إنغل وهو أحد المتبنين الرئيسيين للمشروع يتحدث من القدس المحتلة بعد اجتماع مع شارون تناول عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين إضافة إلى الموقف من إيران وتركيا وسوريا.

وأكد عضو الكونغرس أن مشروع القانون يحظى بدعم الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ موضحا أن إدارة بوش أرسلت إشارات إلى أعضاء في الكونغرس بأنها ربما تخفف معارضتها للمشروع أو ترفعها.

ويشير المشروع المعروف باسم "قانون محاسبة سوريا" إلى دعم سوريا لمقاتلي حزب الله وفصائل المقاومة الفلسطينية، واستمرار وجودها العسكري في لبنان والتعاون مع العراق بالإضافة إلى اتهامها بتطوير أسلحة دمار شامل كأسباب لفرض العقوبات.

وفي عام 2002 وأثناء تحضيرها للحرب على العراق نجحت إدارة بوش في إقناع زعماء الكونغرس بوقف المشروع قائلة إنه سيقوض مساعي الولايات المتحدة لتحقيق اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل.

المصدر : رويترز