متمردون ليبيريون في حديث مع أحد أفراد قوات حفظ السلام (رويترز)
توصلت الحكومة الليبيرية وجماعتان للمتمردين أمس الاثنين في غانا إلى اتفاق للسلام يهدف إلى وضع نهاية للصراعات التي عصفت بالبلاد على مدى 14 عاما وإقامة حكومة انتقالية تدير البلاد لمدة عامين.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد محادثات مطولة في غانا، على إقامة حكومة انتقالية تحل محل حكومة الرئيس موسى بلاه الذي تولى السلطة عندما تنحى الرئيس السابق تشارلز تايلور الأسبوع الماضي وذهب إلى المنفى في نيجيريا.

ومهد رحيل تايلور السبيل لانتشار قوات لحفظ السلام من دول غرب أفريقيا تدعمها قوة من مشاة البحرية الأميركية في العاصمة الليبيرية منروفيا.

وبموجب الوثيقة التي تم التوصل إليها من خلال مفاوضات بين الحكومة والمتمردين والأحزاب السياسية وجماعات المجتمع المدني في ليبيريا ستقتسم الحكومة الحالية وجماعتا المتمردين والأحزاب السياسية الحقائب الوزارية.

ومن المتوقع أن تقوم الأطراف المسلحة في البلاد باختيار رئيس الإدارة الجديدة ونائبه في الأيام المقبلة من قائمة تضم ثلاثة مرشحين مدنيين حددتهم الأحزاب السياسية وجماعات المجتمع المدني.

من جهة أخرى قال الرئيس الأميركي جورج بوش في مقابلة مع راديو وتلفزيون القوات المسلحة أجريت في الرابع عشر من أغسطس/آب الجاري وأذيعت أمس الاثنين إن القوات الأميركية ستغادر ليبيريا بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : رويترز