طائرة ألمانية تصل مالي لنقل السياح المحتجزين
آخر تحديث: 2003/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/21 هـ

طائرة ألمانية تصل مالي لنقل السياح المحتجزين

ملصق نشرته الشرطة الألمانية عن السياح (الفرنسية)

وصلت اليوم إلى مدينة غاو في مالي طائرة عسكرية ألمانية قادمة من نيامي عاصمة النيجر. ومن المقرر أن تقل الطائرة 14 من السياح الغربيين الذين تحتجزهم الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر كرهائن منذ أكثر من خمسة أشهر.

وتجرى حاليا مفاوضات حاسمة لإطلاق سراح الرهائن وهم تسعة ألمان وأربعة سويسريين وهولندي. وقال مسؤول رفيع في مالي اليوم "إنها مرحلة حاسمة للغاية وأعتقد أن كل شيء سيحسم قريبا".

وكان التلفزيون الألماني العام (أي آر دي) قال أمس إن عملية إطلاق سراح الرهائن الأوروبيين المحتجزين في صحراء مالي تأخرت "لأسباب تقنية" مناقضا بذلك نبأ بثته في وقت سابق قناة أخرى للتلفزيون العام الألماني (زد دي إف).

وقال التلفزيون إن طائرة أقلعت من غاو شمال مالي واتجهت إلى منطقة تيساليت شمال شرق البلاد لنقل الرهائن ثم عادت أدراجها فارغة لأن الخاطفين لم يقوموا بجمع السياح الذين كانوا في مجموعات منفصلة.

وأكدت القناة الإخبارية (إن تي في) هذا النبأ معلنة أن الخاطفين لم يحضروا إلى الموعد الذي حدده الوسطاء. وكان تلفزيون (زد دي إف) أعلن من جانبه أن الرهائن سلموا إلى الوسطاء الماليين وهم موجودون في مطار عسكري بمالي وأن الطائرة لم تتمكن من الإقلاع للتوجه إلى باماكو بسبب الظلام.

ولكن المصادر الألمانية الثلاثة اعتبرت أن مخرجا إيجابيا يبقى ممكنا اليوم وأن المفاوضين متفائلون بأن العملية ستتم قريبا. وامتنعت الحكومتان الألمانية والسويسرية عن التعليق على إعلان احتمال إطلاق سراح الرهائن.

وكان سكرتير الدولة الألماني للشؤون الخارجية يورغن شروبوغ قد وصل بعد ظهر أمس إلى باماكو حيث من المقرر أن يرافق الرهائن هذه الليلة حسب ما أضاف تلفزيون (زد دي إف)، موضحا أن الحكومة الألمانية قد دفعت أول أمس السبت فدية مقابل تحريرهم.

المصدر : وكالات