ملصق كوري شمالي يتوعد بالرد على أي هجوم أميركي (أرشيف-رويترز)
حذرت كوريا الشمالية اليوم من أنها ستستغل المحادثات السداسية المزمع إجراؤها في بكين ما بين 27 و29 أغسطس/آب الجاري لإعلان عدم استطاعتها إزالة أسلحتها النووية إذا لم تغير الولايات المتحدة سياستها تجاهها.

وتجمع المحادثات كلا من كوريا الشمالية والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان وكوريا الجنوبية وتهدف لإيجاد حل لإنهاء الأزمة التي أحدثها برنامج بيونغ يانغ النووي.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن بيونغ يانغ لن تعتبر وجود تغيير في موقف واشنطن إلا إذا وافقت على التوقيع على معاهدة عدم اعتداء وأقامت علاقات دبلوماسية وأوضحت أنها لن تعرقل التجارة الخارجية لكوريا الشمالية.

وفي تطور يرى فيه المراقبون عدم وجود بوادر انفراج في الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، رفضت بيونغ يانغ إرسال فريقها إلى الدورة الأولمبية التي تجرى في مدينة تايغو الكورية الجنوبية بسبب مخاوف أمنية بعد مظاهرات طلابية في سول الأسبوع الماضي مناهضة لكوريا الشمالية.

من ناحية أخرى بدأت قوات من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مناورات عسكرية مشتركة كبرى تستمر 12 يوما رغم معارضة كوريا الشمالية لتلك التدريبات.

ويشارك في التدريبات السنوية 14500 جندي أميركي بينما لم يكشف عن عدد العسكريين المشاركين من كوريا الجنوبية.

المصدر : وكالات