مجموعة ألبانية تتبنى هجوما على الشرطة الصربية
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/19 هـ

مجموعة ألبانية تتبنى هجوما على الشرطة الصربية

مقاتلان ألبانيان يقفان فوق تل يطل على مدينة تيتوفو المقدونية (أرشيف)
أعلنت مجموعة الجيش الوطني الألباني مسؤوليتها عن الهجوم الذي تعرضت له الشرطة الصربية يوم الجمعة الماضي قرب قرية كونغولي الواقعة على الحدود الإدارية بين صربيا الوسطى وكوسوفو.

وقالت المجموعة في بيان وزعته على وكالات الأنباء "إن قوات آدم يشاري الخاصة بقيادة ألبان شكايا اشتبكت مع قوات صربية في كونغولي"، ولكن المجموعة أشارت إلى أن الشرطة الصربية هي التي بدأت بإطلاق النار، وأنه لم يكن أمامها إلا الرد من باب الدفاع عن النفس.

وكانت الحكومة الصربية قد أعلنت أمس وقوع الهجوم واعتبرته "عملا إرهابيا"، مشيرة إلى أنه لم يخلف ضحايا.

ويعد هذا ثالث هجوم في أقل من أسبوع على قوات الأمن الصربية في منطقة الحدود الإدارية مع كوسوفو، وقد اعتبرت بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو التي تشرف منذ 1999 على إدارة هذا الإقليم الصربي الذي تسكنه أغلبية من الألبان، مجموعة الجيش الوطني الألباني "مجموعة إرهابية".

ويقول الجيش الوطني الألباني الذي ينشط أيضا في كوسوفو ومقدونيا إنه يكافح من أجل إقامة ألبانيا الكبرى بحيث تضم كوسوفو وجنوب صربيا وغرب مقدونيا.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: