برويز مشرف وكولن باول يتحدثان للصحفيين بعد مباحثات في إسلام آباد (أرشيف - رويترز)

قالت الخارجية الباكستانية اليوم إن وزير الخارجية الأميركي كولن باول اتصل هاتفيا بالرئيس برويز مشرف للإعراب عن أسفه لقتل قوات أميركية اثنين من الجنود الباكستانيين، وطمأنة إسلام آباد على أن واشنطن تعتبر باكستان حليفا رئيسيا فيما يسمى الحرب على الإرهاب.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن باول أبلغ مشرف في اتصاله الليلة الماضية بأن تحقيقا يجري للتيقن من كل تفاصيل الحادث.

وكان مشرف قد شكا للولايات المتحدة من هذا الحادث الذي وقع عند نقطة حدودية في منطقة وزيرستان القبلية على بعد نحو 260 كلم جنوب غرب العاصمة إسلام آباد يوم الاثنين الماضي. وأبلغ مشرف سفيرة الولايات المتحدة في باكستان نانسي باول أن الحادث "غير مقبول" ولابد من اتخاذ خطوات لضمان عدم تكراره.

ووقع الحادث في الوقت الذي تحاول فيه باكستان وأفغانستان بمساعدة الولايات المتحدة تسوية خلاف بشأن الحدود غير المرسومة بشكل واضح والتي تمتد 2450 كلم.

وساعدت القوات الباكستانية القوات الأميركية في أفغانستان المجاورة على تعقب فلول تنظيم القاعدة وحركة طالبان على امتداد الحدود رغم أن مسؤولين أفغانيين يقولون إن إسلام آباد لا تبذل الجهد الكافي.

المصدر : وكالات