فاجبايي يستعرض حرس الشرف في الذكرى السادسة والخمسين للاستقلال (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي "إن على الدولة المجاورة أن ترفع يدها عن كشمير" في إشارة لباكستان. جاء ذلك في الخطاب السنوي المعتاد بمناسبة مرور الذكرى السادسة والخمسين لاستقلال بلاده عن بريطانيا.

ولكنه أضاف في احتفال أقيم بهذه المناسبة إن بلاده جادة في حل كافة المسائل العالقة مع جيرانها سلميا. وتساءل فاجبايي عن جدوى سفك الدماء في حين يحتاج البلدان إلى الكفاح المشترك ضد الفقر والبطالة والتضخم. ودعا جارة الهند باكستان للسير قدما في طريق السلام بين البلدين.

وطلب فتح أبواب جديدة في الجدار الفاصل بين بلاده وباكستان. وأعلن أنه بعد أسبوعين ستشهد كشمير تطورا في نظام الاتصالات حيث سيفتتح برنامج خدمات الهاتف (الجوال).

بعد أن وافقت وزارة الدفاع على ذلك حيث أنها رفضت منح هذه الخدمة للإقليم خوفا من استخدامه من قبل المقاتلين الكشميريين في الجانب الباكستاني. واعتبر أن الحل الأمثل لمستقبل كشمير لا يتم إلا عبر الحوار بين نيودلهي وإسلام آباد وأعلن أنه مستمر في هذا الخيار لتحقيق السلام.

من جهة أخرى شهدت كشمير إضرابا عاما أغلقت فيه المحال التجارية أبوابها واختفت الحركة في الشوارع. يشار إلى أن 38 ألف شخص كشميري قتلوا من أجل الاستقلال في المواجهات المستمرة بين القوات الهندية والمسلحين الكشميريين منذ 1989.

المصدر : الفرنسية