أعلن مصدر قضائي أميركي أن محكمة مانهاتن بولاية نيويورك وجهت إلى ثالث شخص -اعتقل في قضية صفقة صواريخ أرض جو- تهمة تمويل الصفقة وتسهيل توصيل الصواريخ إلى جماعات سماها بالإرهابية لتستخدمها في تفجير طائرات مدنية أميركية.

وقال مايكل دريونياك المتحدث باسم مدعي نيوجيرسي العام إن يهودا إبراهام (75 عاما) الذي اعتقل في نيويورك, مثل أمام محكمة مانهاتن التي فرضت عليه غرامة مالية رفض الإفصاح عنها, موضحا أنه سيبقى قيد الاعتقال في الوقت الراهن بنيوجيرسي.

وكان التاجر البريطاني حمد لاخاني -وهو من أصل هندي- اعتقل أول أمس في فندق قريب من مطار نيووارك في نيوجيرسي إثر عملية مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية الأميركية والروسية واستغرقت 18 شهرا. ويعتبر لاخاني أول متهم اعتقل في إطار قضية الصواريخ.

وقال مدعي نيوجيرسي العام كريستوفر كريستي في مؤتمر صحفي أمام المحكمة عقب جلسة المحاكمة "إن الإرهابيين الذين يهددون أميركا خسروا اليوم حليفا".

وأضاف كريستي أن حمد لاخاني أدخل بطريقة غير مشروعة إلى الأراضي الأميركية صاروخ أرض-جو وقاذفته بهدف إصابة طائرة مدنية أميركية في الجو, موضحا أن المحكمة وجهت للاخاني تهمة دعم منظمة إرهابية بعد محاولة استيراد صاروخ مع قاذفة على الكتف.

ومثل أمام المحكمة أيضا رجل ثان متهم بتمويل الصفقة وغسيل الأموال وتم توقيفه في نيويورك أمس الأول.

المصدر : الجزيرة + وكالات