القوات النظامية تنسحب من وسط منروفيا
آخر تحديث: 2003/8/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/17 هـ

القوات النظامية تنسحب من وسط منروفيا

عناصر من قوات المارينز الأميركية ومن المتمردين (رويترز)
من المنتظر أن تغادر القوات النظامية وسط العاصمة منروفيا اليوم الخميس وتتجمع خصوصا في معسكري شيفيلد وجاكسون ناماه الواقعين خارج المدينة وذلك في أفق برنامج لنزع الأسلحة وإنهاء التعبئة.

وقد حدد مساعد رئيس أركان الجيش الليبيري الجنرال بنيامين ياتين صباح يوم الخميس مهلة لإخلاء شوارع منروفيا.

وقال الجنرال ياتين في تصريح صحفي إن جميع القوات وعناصر المليشيات التي كانت تأتمر بأوامر الرئيس السابق تشارلز تايلور تتلقى أوامرها منه حاليا.

تزامنا مع ذلك أعلن مسؤولون كبار في وزارة الدفاع الأميركية أمس الأربعاء أن كتيبة إضافية من 200 عسكري أميركي بمن فيهم قوة صغيرة من التدخل السريع, ستنتشر اليوم في ليبيريا لمساعدة القوة الغرب أفريقية لحفظ السلام (إيكوميل) المكلفة بالأمن في مرفأ منروفيا.

وستضم هذه الكتيبة قوة صغيرة من التدخل السريع قوامها 150 رجلا وستنشر على الأرض بالإضافة إلى عناصر من المارينز ومهندسين وقوات ارتباط ستنضم إلى القوة الأفريقية.

ووصف المتحدث باسم البنتاغون لورانس دي ريتا العملية بأنها جهد محدود لدعم القوة الجنوب أفريقية بانتظار وصول كتيبة ثانية من قوات حفظ السلام وقبل بسط الأمن على المرفأ واستئناف عمليات المساعدات الإنسانية.

ويمكن أن تقوم مروحيات أميركية من السفن الحربية قبالة منروفيا بنقل رجال إيكوميل من المطار إلى المرفأ في ظل "مواكبة جوية" أميركية مؤلفة من مروحيات هجومية من طراز سوبر كوبرا أو هويس وطائرات من طراز آي في/8 بي هارير.

وإضافة إلى ذلك, ستبقى قوة التدخل السريع في مكانها على الأقل حتى وصول كتيبة ثانية من إيكوميل والتي من المقرر أن تنتشر نهاية الأسبوع.

المصدر : الفرنسية